قرار رقم (2) لسنة 1977

قرار رقم (2) لسنة 1977

صادر عن الديوان الخاص بتفسير القوانين

        بناء على طلب دولة رئيس الــــوزراء بكتابه المؤرخ 1976/10/3 رقـــم أ/6/ 11872 اجتمع الديوان الخاص بتفسير القوانين

لأجل تفسيرالفقرة (ز) من المادة السابعة من قانون الاوقاف رقم 26 لسنة 1966 وبيان ما اذا كانت تجيز لمجلس الاوقاف

أن يقرر صرف اكراميات لموظفي الاوقاف لقاء أية اعمال اضافية يكلفون بالقيام بها بعد أوقات الدوام الرسمي أم لا؟.

        وبعد الاطــلاع على كتاب وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الموجه لرئيس الوزراء بتاريخ 1976/9/29  وتدقيق

النصوص القانونية يتبين:

1 – ان الفقرة (ز) المطلوب تفسيرها تنص على ان لمجلس الاوقاف الصلاحية لاقرار صرف المبالغ التي تزيد على خمسماية

دينار واقرار دفع الاكراميات والمساعدات التي لم ينص عليها في القوانين والانظمة المعمول بها ويستثنى من احكام هذه

الفقرة الاكراميات والمساعدات التي لم ينص عليها في القوانين والانظمة المعمول بها والتي تقل قيمتها عن خمسين دينارا

وتصرف بموافقة الوزير.

2 – ان المادة /27 من نظام الاوقاف والشؤون الاسلامية رقم 142 لسنة 1966 تنص على ما يلي (تسري احكام نظام الخدمة المدنية

رقم 23 لسنة 1966 وما يطرأ عليه من تعديلات أو اي نظام يحل محله على جميع فئات موظفي وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات

الاسلامية المنوه عنها في المادة /26 بأستثناء الموظفين المؤقتين المذكورين في الفقرة (د) من المادة المذكورة……الخ).

3 – ان الفقرة (ب) من المادة الرابعة من نظام الخدمة المدنية السالف الذكر تنص على ان لمجلس الوزراء ان يحدد بتشريعات

خاصة ما يستحق للموظف من أجور وتعويضات ومكافـآت وعلاوات ومياومات وغير ذلك مما يدفع للموظف باستثناء راتبه الذى

يتقاضاه حسب سلم الرواتب المقرر فى هذا النظام.

        ويستفاد من نص الفقرة (ز) المشار اليها اّنفا ان الاكراميات والمساعدات التى أناط القانون بمجلس الاوقاف صلاحية اقرار

دفعها لموظفي الاوقاف هي الاكراميات والمساعدات التي لم يرد بشأنها نص خاص في القوانين والانظمة المعمول بها0

        وحيث ان نظام الخدمة المدنية رقم 23 لسنة 1966 الذى تسرى احكامه الى موظفى الاوقاف عملا بالمادة /27 من نظام الاوقاف

والشؤون الاسلامية المدرج نصها اّنفا قد أورد نصا خاصاً بشأن المبالغ التى تدفع للموظف سواء أكانت اجورا او تعويضات

او مكافآت او علاوات او مياومات او غير ذلك وهو نص الفقرة (ب) من المادة الرابعة منه التى اناطت بمجلس الوزراء الصلاحية

بأن يحدد بتشريعات ما يستحقه الموظف من مبالغ.

        وحيث ان عبارة ( وغير ذلك ) الواردة في هذه الفقرة تشمل ما يستحقه الموظف من اكراميات او مكافآت لقاء قيامه بأعمال

إضافيــه بعد اوقات الدوام الرسمي.

        فأن ما ينبني على ذلك ان هذه المكافآت او الاكراميات لا تدخل في معنى الاكراميات والمساعدات المنصوص عليها في الفقرة

(ز) المطلوب تفسيرها لوجود نص خاص بشأنها في نظام معمول به. ولهذا فان الاكراميات والمساعدات التي يحق لمجلس الاوقاف

دفعها هي الاكراميات والمساعدات التي تستحق لغير موظفي الاوقاف وبالتالي فأن مجلس الأوقاف لا يملك بمقتضى الفقرة (ز)

الصلاحية لاقرار دفع اكرامية لموظفي الاوقاف لقاء ما يقومون به من اعمال اضافية بعد اوقات الدوام الرسمي.

هذا ما نقرره في تفسير النص المطلوب تفسيره.

صدر في 1977/2/1.

                  عضـــو                                   عضـــو                                     رئيس

الديوان الخاص

       مندوب وزارة الاوقاف                 رئيس ديوان التشريع                             بتفسير القوانين

      والمقدسات الاسلامية                     في رئاسة الوزراء                           الرئيس الاول لمحكمة



      وكيل وزارة الاوقـاف                                                                               

التمييـــز

والشؤون والمقدســات الاسلاميـــة

        عز الدين الخطيب                         عيسـى طمـــاش                                 موسى الساكــت

محامي إنتربول


                                         عضــــو                                    عضــــو

                               عضو محكمة التمييز                الرئيس الثاني لمحكمة التمييز

                                 عبدالكريم الواكد                          نجيــب الــرشدان

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: